الخرطوم:سلام ميديا
كشفت حكومة السودان اليوم الخميس عن توقيع إتفاقية تسوية في 7فبراير مع أسر وضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية "كول" في العام 2000، والتي لا تزال إجراءات التقاضي فيها ضد السودان مستمرة أمام المحاكم الأمريكية.
وقالت وزارة العدل في بيان صدر اليوم ان الحكومة السودانية اكدت في التسوية المبرمة علي عدم مسؤوليتها عن هذه الحادثة أو أي حادثات أو أفعالِ إرهابٍ أخرى، وبينت انها دخلت في هذه التسوية انطلاقاً من الحرص على تسوية مزاعم الإرهاب التاريخية التي خلفها النظام المباد، وبغرض إستيفاء الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بُغية تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وبقية دول العالم.

Pin It