የ‫التجاني سيسي‬‎ ምስል ውጤት

 

 

سلام ميديا

فجر عضو من وفد التفاوض لاتفاقية سلام الدوحة 2011  فضل حجب اسمه ان الاتفاقية كانت جاهزة وقعنا عليها ولم نغير فيها حرفاً.

 

واشار الي ان عملية التفاوض كانت اطلاع علي الاتفاقية التي كانت تمثل وجهة نظر الدوحة والخرطوم، ولم تكن تفاوض بالمعني المعروف مضيفاً ان وسائل الاعلام مارست تضليلاً وخداع علي الجماهير بنقلها لسير عملية المفاوضات.

وقال ان الوسيط القطري لم يكن امين للقضية وكان منحاز للخرطوم مضيفاً انهم في الحركة لايملكون خيار اخر سوي المضي قدماً للقبول باملاءات الدوحة والخرطوم.

واضاف ان الحركة لم تكن مؤهلة لتمثيل اهل دارفور حيث شكلت لجنة مشتركة مع الحكومة للترتيبات الامنية واعادة تكوين الجيش السوداني، ممثلو الحركة الستة المختارون لهذه المهمة القادمون من الميدان لايجيدون القراءة والكتابة.

   

Pin It