الخرطوم: سلاميديا
أعلن عدد من السودانيين خريجي الجامعات بالهند، تذمرهم على تعيين مبارك محجوب ناطقًا رسميًا باسم وزارة الخارجية ومسؤولًا إعلاميًا بها.


وكشف أولئك الخريجون أن مارك محجوب أحد مؤسسي تنظيم شباب الإنقاذ في الهند، والذي يضم الطلاب السودانيين الإسلاميين بجامعات الهند.

وأشاروا إلى أن محجوب تم تعيينه في وزارة الخارجية مباشرة بعد تخرجه، وأكدوا أنه عمل قنصلًا أمنيًا في لندن ثم سفيرًا في أذربيجان كما عمل في يوغندا وأوكرانيا، بجانب عمله في الإدارة الاوربية في وزارة الخارجية السودانية.

وطالب الخريجون بإقالة مبارك محجوب من منصبه الجديد لجهة أنه من الكوادر التي خدمت نظام الإنقاذ بولاء واخلاص، ودعوا إلى تنظيم حملة مكثفة للضغط على وزارة الخارجية لعزله وكشف دوره في خدمة النظام البائد.

Pin It