الخرطوم:هانم ادم
اعلنت وزارة الثقافة والإعلام عن حل وتصفية شركة اقمار للدعاية والاعلان وكشفت عن سعيها لتكوين مؤسسة تتولي التسويق والترويج للإعلان.
وقطع وكيل وزارة الاعلام الرشيد سعيد بمقدرتهم علي مواجهة كافة التحديات وتفكيك دولة التمكين والدولة العميقة وطالب في الاحتفال باليوم الدولي لوضع حد للافلات من العقاب علي الجرائم ضد الصحفيين السودانيين بوزارة الثقافة والاعلام وبالتعاون مع مكتب اليونسكو ومنظمة العون الإيطالي والسفارة البريطانية بمراجعه كافة القوانين والهياكل في الوسط الاعلامي.لافتا الي ان الحرية تعتبر هي الأساس بيد ان القوانين تقيدها مشددا علي اهمية القوانين ولكن في اطار التنظيم.
واعتبر الرشيد الافلات من العقاب قضية وطنيةعامة لاعادة الحقوق وعدم تكرار الجرائم والذي يبدأ من راس النظام السابق وحكومته في الجرائم المتعلقة بالعنصرية والحرب والجنائية ونبه لاهتمام الحكومة بمسالة السلام علي ان تكون واقعا يعكس كل التنوع السوداني مؤكدا بان إيقاف الحرب يقلل من انتهاكات الصحافيين مقرا بوجود خطوط حمراء في العهد السابق فيما يتعلق بتناول قضايا دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشدد علي اهمية حرية الصحافة علي ان لا تكون تعديا علي الحريات الشخصية والفردية. واعلن الرشيد عن استعدادهم للعمل مع الامم المتحدة لتكوين محموعة من الصحافيين والاجهزة الامنية والشرطية والقوات المسلحة تهتم بالانتهاكات والجرائم ضد الصحافيين وطالب ادارةالاعلام بالوزارة تقديم مقترح لهذه المجموعة

Pin It