الخرطوم: سلام ميديا


حرك ضحايا حادثة "بامنا" البلاغ المدون في مواجهة جبريل إبراهيم وقيادات في حركته (حركة العدل والمساواة) لدي محكمة جرائم دارفور اثر تعرضهم لكمين في العام 2011 قتل فيه 10 من افراد الحركة واعتقال 18 قائد وزجهم بسجون دولة جنوب السودان لمدة 4 سنوات.

 

واكد المتضررين علي فتح بلاغ عقب الإفراج عنهم بنيابة جرائم دارفور.
وصدر امر بالقبض على الجناة الا ان ظروف خاصة بالنظام البائد ساهمت في سحب الملف واخفاؤه.

واشار المتضررين الي تلكؤ مدعي جرائم دارفور تجاه هذا الملف مما يدفع بهم للقضاء الدولي علما بان الحادث مدان بقرار من مجلس الأمن الدولي وطالب في وقتها بإطلاق سراح المعتقلين.

وناشد المتضررين، كافة النشطاء والمهتمين باستقلال القضاء وحيادية المؤسسات العدلية للوقوف مع هذه القضية العادلة تحقيقاً للعدالة ونصرة للمظلوم

Pin It