جوبا:سلام ميديا بدأت مساء اليوم الثلاثا بالعاصمة الجنوب سودانية "جوبا"جولة مباحثات سلام جديدة، بين الحكومة الانتقالية وقوي الكفاح المسلح،بحضور الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال وممثلين للامم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد والجامعة العربية. وخاطب الجلسة الافتتاحية ممثلي المنظمات الاقليمية ورئيس الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال و الفريق محمد حمدان دقلوا عضوا مجلس السيادة. وفي كلمته اشار دقلوا الي انهم جاءوا بارادة ورغبة صادقة في تحقيق السلام ،لان السلام اصبح شعور عام يعيشه جميع السودانين،مضيفاً ان حكومته استقبلت قوي الكفاح المسلح دون توقيع اتفاقية، والان يتجولون في عدد من المناطق و لهم مطلق الحرية في التحرك والتواصل مع القواعد، ودعي دقلوا الحركات للعمل سوياً لانجاز السلام. ومن ناحيته قال ممثل الاتحاد الافريقي ان الاولوية لوقف الحرب واستدامة السلام ،واكد علي ان "جوبا" هي المقر الاوحد للتفاوض ، وكشف عن خطة الاتحاد الافريقي في العام 2020 لاسكات صوت البندقية نهائياً ومن جهته افصح السفير محمود منصور ممثل الجامعة العربية عن دعم الجامعة الكامل للمفاوضات واستعدادها لتقديم اي شي يقود الي تحقيق السلام الشامل والعادل ،واشار الي ان "جوبا" بحكم العلاقات التاريخية افضل جهة ممكن تقوم بالوساطة. وتوقع ممثل الامم المتحدة ان تكون هذه الجولة نهائية وحث الطرفين علي انجاز اتفاق يساعد في عودة النازحين واللاجئين مبيناً انهم مستعدين لتحمل كافة منصرفات السلام. ومنح ممثلوا المنظومات الاقليمية جوبا التفويض الكامل ان تكون منبر واحد ونهائي للتفاوض. وتم تقسيم العملية لمسارات هي دارفور والمنطقتين والشرق والوسط بجانب مسار منفصل للحركة للشعبية قيادة الحلوا. ومن المتوقع ان تناقش الجولة غداً الاربعاء سير تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية بجانب طرح الوساطة للوائح المنظمة للعملية التفاوضية زائد استئاف المفاوضات مع الحركة الشعبية في مذكرة التفاهم بين الجانبين. جوبا:سلام ميديا بدأت مساء اليوم الثلاثا بالعاصمة الجنوب سودانية "جوبا"جولة مباحثات سلام جديدة، بين الحكومة الانتقالية وقوي الكفاح المسلح،بحضور الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال وممثلين للامم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد والجامعة العربية. وخاطب الجلسة الافتتاحية ممثلي المنظمات الاقليمية ورئيس الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال و الفريق محمد حمدان دقلوا عضوا مجلس السيادة. وفي كلمته اشار دقلوا الي انهم جاءوا بارادة ورغبة صادقة في تحقيق السلام ،لان السلام اصبح شعور عام يعيشه جميع السودانين،مضيفاً ان حكومته استقبلت قوي الكفاح المسلح دون توقيع اتفاقية، والان يتجولون في عدد من المناطق و لهم مطلق الحرية في التحرك والتواصل مع القواعد، ودعي دقلوا الحركات للعمل سوياً لانجاز السلام. ومن ناحيته قال ممثل الاتحاد الافريقي ان الاولوية لوقف الحرب واستدامة السلام ،واكد علي ان "جوبا" هي المقر الاوحد للتفاوض ، وكشف عن خطة الاتحاد الافريقي في العام 2020 لاسكات صوت البندقية نهائياً ومن جهته افصح السفير محمود منصور ممثل الجامعة العربية عن دعم الجامعة الكامل للمفاوضات واستعدادها لتقديم اي شي يقود الي تحقيق السلام الشامل والعادل ،واشار الي ان "جوبا" بحكم العلاقات التاريخية افضل جهة ممكن تقوم بالوساطة. وتوقع ممثل الامم المتحدة ان تكون هذه الجولة نهائية وحث الطرفين علي انجاز اتفاق يساعد في عودة النازحين واللاجئين مبيناً انهم مستعدين لتحمل كافة منصرفات السلام. ومنح ممثلوا المنظومات الاقليمية جوبا التفويض الكامل ان تكون منبر واحد ونهائي للتفاوض. وتم تقسيم العملية لمسارات هي دارفور والمنطقتين والشرق والوسط بجانب مسار منفصل للحركة للشعبية قيادة الحلوا. ومن المتوقع ان تناقش الجولة غداً الاربعاء سير تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية بجانب طرح الوساطة للوائح المنظمة للعملية التفاوضية زائد استئاف المفاوضات مع الحركة الشعبية في مذكرة التفاهم بين الجانبين.
Pin It