الخرطوم - سلام ميديا
امهلت شركة مطارات السودان القابضة والشركات التابعةلها الحكومة 72ساعة لمعالجة مطالبهم التي دفعوا بها لكافة الجهات المعنية بالامر والمتمثلة في فك الارتباط بوزارة الدفاع وتعيين مدراء الطيران من مجالس الشركة ومحاربة الفساد وازالة التمكين ووعدت بتصعيد الامر وقالت ان كل الخيارات مفتوحة.
وعاب رئيس اللجنة التمهيدية لتجمع العاملين بالشركة القابضة بشير عبد الرحمن ل(سلام ميديا) التلكؤ والبطء في مراجعة المؤسسات وعلى رأسها الطيران باعتباره داعما للاقتصاد الوطني كاشفا عن وجود الكثير من الشركات والتي تدير الفساد. مشيرا لتواصلهم مع تجمع المهنيين ولجنة التفكيك وكافة الجهات من اجل الوقوف علي الفساد الموجود وقال لم نجد سوي الوعود.
من جانبه ارجع المدرب باكاديمية الطيرلن عبد الله محمد الفساد في الطيران المدني لارتباطه بوزارة الدفاع وقال من اكبر مشاكلنا التبعية. فضلا عدم توحيد الخطط الاستراتيجية نتيجة لتشتت القطاع بين الوزارات واشار لتغيير اسم شركة كمون لساس عقب الاشكاليات التي حدثت في وقت سابق منبها الي ان التوقيع تم دون فتح عطاء وعقد وصفه بالمشبوه لمدة سبع سنوات وتم اعطائهم امتيازات توسعة وقال ان الشروط الجزائية مجحفة وشدد علي ضرورة إعادة هيكلة هذا القطاع خاصة مجالس هذه الشركات والتي وصفها بالكيزانية بحتة وقال ان قطاع الطيران المدنب مازال بعيدا عن إزالة التمكين.
وكان العاملون بشزكة مطارات السودان قد نظموا صباح اليوم وقفة احتجاجية لتنفيذ مطالبهم

Pin It