"سلاميديا" تكشف تفاهمات قسمة السلطة بمفاوضات السلام السودانية

12 يوليو 2020
"سلاميديا" تكشف تفاهمات قسمة السلطة بمفاوضات السلام السودانية

الخرطوم _ سلاميدياكشفت مصادر واسعة الإطلاع "لسلاميديا" أدق التفاصيل الخاصة بالتفاهمات التي تمت بين الحكومة السودانية وتحالف الجبهة الثورية بشأن قسمة ا...

لجنة مراقبة السلع تطالب باتخاذ اجراءات لمعالجة تسرب حصة الدقيق

12 يوليو 2020
لجنة مراقبة السلع تطالب باتخاذ اجراءات لمعالجة تسرب حصة الدقيق

الخرطوم:سلام ميدياأكدت وزارة الصناعة الإتحادية على مواصلة دورها في توفير وإنسياب الدقيق إلى الولايات المختلفة، والتي هي بدورها مسؤولة عن توزيعها داخل...

غرفة كورونا تطالب بتشديد الحظر وتحذر من عدم الالتزام بالضوابط

12 يوليو 2020
غرفة كورونا تطالب بتشديد الحظر وتحذر من عدم الالتزام بالضوابط

الخرطوم:سلام ميديا طاللبت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورنا بولاية الخرطوم في إجتماعها اليوم برئاسة الطيب الشيخ الامين العام لحكومة ولاية الخرطوم...

تكوين (٤) لجان إستشارية لتجويد الاداء وتقديم توصيات لازالة التمكين

12 يوليو 2020
تكوين (٤) لجان إستشارية لتجويد الاداء وتقديم توصيات لازالة التمكين

الخرطوم:سلام ميديا أصدر والي الخرطوم دكتور يوسف آدم الضي قرارا بتكوين (٤) لجان إستشارية بغرض تبادل الخبرات وتجويد الاداء وتختص اللجان بتقديم المقترحا...

والي الخرطوم يقف على بداية امتحانات الاساس

12 يوليو 2020
والي الخرطوم يقف على بداية امتحانات الاساس

الخرطوم:سلام ميديا وقف والي الخرطوم دكتور يوسف آدم الضي اليوم على بداية امتحانات مرحلة الاساس من خلال جولة واسعة شملت مدارس حكومية وخاصة بمنطقة مايو...

إنطلاقة امتحانات الأساس بولاية غرب دارفور

12 يوليو 2020
إنطلاقة امتحانات الأساس بولاية غرب دارفور

الجنينة:سلام ميديا بدأت صباح اليوم الاحد اولي جلسات امتحانات مرحلة الأساس للعام ٢٠١٩-٢٠٢٠م حيث يجلس لامتحانات هذا العام (١١٥٩٠)الف طالب وطالبة في(٦٤)...

 700  من ذوي الإحتياجات الخاصة يجلسون لامتحانات مرحلة الأساس بولاية الخرطوم

12 يوليو 2020
 700  من ذوي الإحتياجات الخاصة يجلسون لامتحانات مرحلة الأساس بولاية الخرطوم

الخرطوم : سلام ميدياتفقدمدير عام وزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم الدكتور/ أبوبكر كوكو ضحية صباح اليوم ( الأحد ) مركز إمتحانات شهادة الأساس الخ...

غداً.. انطلاقة امتحانات الأساس بولاية غرب دارفور

11 يوليو 2020
غداً.. انطلاقة امتحانات الأساس بولاية غرب دارفور

الجنينة - هانم حسين تنطلق صباح غد الاحد امتحانات مرحلة الأساس بالجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور. وسيقرع الجرس إيذانا ببداية الامتحانات بمدرسة كجا .واكد...

"الصحة": إجازة تعديل القانون الجنائي خطوة تاربخية

11 يوليو 2020
"الصحة": إجازة تعديل القانون الجنائي خطوة تاربخية

الخرطوم - سلام ميديا أشادت وزارة الصحة الإتحادية ممثلة في إدارة صحة الأم والطفل، بإجازة تعديل القانون الجنائي و توقيع رئيس مجلس السيادة ليشمل مادة خا...

نيرتتي: تشكيل لجنة لمتابعة الاتفاق مع الحكومة الانتقالية

11 يوليو 2020
نيرتتي: تشكيل لجنة لمتابعة الاتفاق مع الحكومة الانتقالية

نيرتتي - سلام ميديا - ابوميسمتم تشكيل لجنة من "38" فرد من كل المكونات القاطنة في محلية غرب جبل مرة منطقة نيرتتي لمتابعة ماتم الاتفاق عليه مع الحكومة...

التوافق المجتمعي اساس الحل لقضايا المنطقه

10 يوليو 2020
التوافق المجتمعي اساس الحل لقضايا المنطقه

نيرتتي : ابوذر مسعود كشف الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومةعن لقاء تم بين الوفد الحكومي الزائر لنيرتتي ومفوضيه ال...

الدولة تفقد 6 مليار دولار بسبب  نشاط مافيا (الوراقة) بوزارة التجارة 

10 يوليو 2020
الدولة تفقد 6 مليار دولار بسبب  نشاط مافيا (الوراقة) بوزارة التجارة 

الخرطوم /هاشم عبد الفتاح أكدت مصادر عليمه وواسعة الاطلاع بوزارة التجارة والصناعة أن الدولة تعاني الان من خلل ومشكلات حقيقية نتيجة لتجذر أزمة الصادر و...

صحة الخرطوم :ضرورة ايجاد حلول وطنية للمشاكل الصحية

10 يوليو 2020
صحة الخرطوم :ضرورة ايجاد حلول وطنية للمشاكل الصحية

الخرطوم:سلام ميديا شددت وزارة الصحة الخرطوم على ضرورة ايجاد الحلول الوطنية لكافة مشاكل الصحة وتقديم الدعم الفني والتقني في وقت اكدت فيه اكتمال الترتيب...

الصحة:انخفاض في نسبة الاصابة بفيروس كورونا وتماثل ٧٧ للشفاء

10 يوليو 2020
الصحة:انخفاض في نسبة الاصابة بفيروس كورونا وتماثل ٧٧ للشفاء

الخرطوم:سلام ميديا اعلنت وزارة الصحة الاتحادية في تقريرها عن جائحة كرونا ليوم الثلاثاء والصادر اليوم عن انخفاض في اعداد الإصابة حيث تم تسجيل "٤٦ "حال...

مواعيد العمل بالبنوك والصرافات اعتباراً من الأحد

10 يوليو 2020
مواعيد العمل بالبنوك والصرافات اعتباراً من الأحد

الخرطوم - سلام ميديا أعلن بنك السودان المركزى تعديل مواقيت العمل بالجهاز المصرفى اعتبارا من بعد غد الأحد على أن تبدأ ساعات العمل اليومى للعاملين عند...

 تسيلم جميع مراكز امتحانات الأساس معدات مكافحة "كورونا"

10 يوليو 2020
 تسيلم جميع مراكز امتحانات الأساس معدات مكافحة "كورونا"

الخرطوم- سلام ميديا سلمت منظومة الصناعات الدفاعية اليوم معدات مكافحة كورونا لجميع مراكز امتحانات شهادة الأساس بولاية الخرطوم . وقامت المنظومة بتوزيع...

"سد النهضة".. رفع التقرير الختامي للاتحاد الأفريقي الاثنين المقبل

09 يوليو 2020
"سد النهضة".. رفع التقرير الختامي للاتحاد الأفريقي الاثنين المقبل

الخرطوم - سلام ميديا تواصلت اليوم الخميس ٩ يوليو المفاوضات الثلاثية الخاصة بملء وتشغيل سد النهضه علي مستوى وزراء المياه فى السودان ومصر وإثيوبيا بحضو...

حمدوك: إحلال السلام هدف إستراتيجي لحكومة الفترة الانتقالية

09 يوليو 2020
حمدوك: إحلال السلام هدف إستراتيجي لحكومة الفترة الانتقالية

الخرطوم - سلام ميديا اشاد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بالجهود المبذولة لفريق الوساطة الجنوب سودانية الراعية لمفاوضات السلام في عملية تحقيق الس...

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يطلع على مجمل  الأوضاع بجنوب دارفور

09 يوليو 2020
النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يطلع على مجمل  الأوضاع بجنوب دارفور

الخرطوم- سلام ميديا اطلع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو على مجمل الأوضاع الأمنية والخدمية وتحسين معاش الناس بول...

تسجيل 74 إصابة جديدة بـ"كورونا" وشفاء 126 حالة

09 يوليو 2020
تسجيل 74 إصابة جديدة بـ"كورونا" وشفاء 126 حالة

الخرطوم - سلام ميديا أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيل (74) حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا”- كوفيد 19، و (5) وفيات، و تعافي (126) حالة.ووفقاً للتقرير الوب...

أول تعليق لوزير المالية بعد تقديم استقالته

09 يوليو 2020
أول تعليق لوزير المالية بعد تقديم استقالته

الخرطوم - سلام ميديا أبدى وزير المالية السابق الدكتور إبراهيم البدوي امتنانه وشكره للشعب السوداني وذلك بعد قبول استقالته التي تقدم بها ظهر اليوم لرئي...

استقالة عدد من وزراء الحكومة.. وحمدوك يوضح الأسباب

09 يوليو 2020
استقالة عدد من وزراء الحكومة.. وحمدوك يوضح الأسباب

الخرطوم - سلام ميديا قبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك استقالة عدد من وزراء الفترة الانتقاليةوالذين تقدموا باستقالتهم لإتاحة الفرصة لإعادة...

الصحة: ١٠٨٤ حالات الإصابة بكرونا في السودان وتعافي ٥٠٧٤

08 يوليو 2020
الصحة: ١٠٨٤ حالات الإصابة بكرونا في السودان وتعافي ٥٠٧٤

الخرطوم:سلام ميديا اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل "٨٧" حالة إصابة جديدة بفيروس كرونا المستجد و"٤"حالات وفاة و"٤٠"تماثلوا للشفاء.وبلغت نسبة الإص...

3. الآف سوداني عالقون بلبنان يواجهون أوضاعاً قاسية

08 يوليو 2020
3. الآف سوداني عالقون بلبنان يواجهون أوضاعاً قاسية

الخرطوم – سلاميديا يواجه نحو 3 الآف سوداني عالقون في دولة لبنان، أوضاعاً قاسية، بعد أن فقدوا أعمالهم بسبب الأزمة الإقتصادية الطاحنة التي إجتاحت بيروت...

تكليف عبدالرحمن حسن عبدالرحمن مدير لشركة (سودامين) للتعدين

08 يوليو 2020
تكليف عبدالرحمن حسن عبدالرحمن مدير لشركة (سودامين) للتعدين

الخرطوم - سلاميدياأصدر وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم اليوم الاربعاء قرارا بتكليف المهندس عبدالرحمن حسن عبدالرحمن بتسيير أعباء شركة سودامين مد...

وزير الطاقة والتعدين يتلقى بنائب القائم بالأعمال الأمريكي

08 يوليو 2020
وزير الطاقة والتعدين يتلقى بنائب القائم بالأعمال الأمريكي

الخرطوم - سلاميديا بحث وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل على ابراهيم آفاق التعاون في مجال الطاقة مع نائب القائم بالاعمال الامريكي إلين ثوربيرنت بحضور...

لجان مقاومة نيرتتي:الاعتصام قائم وسنستقبل المواكب من الولايات

08 يوليو 2020
لجان مقاومة نيرتتي:الاعتصام قائم وسنستقبل المواكب من الولايات

نيرتتي: هانم ادم اكد المعتصمون بمدينة نيرتتي ولاية وسط دارفور باستمرار الاعتصام لحين التاكد من تنفيذ المطالب التي دفعت لممثلي مجلس السيادة.وقال سليما...

تأجيل امتحانات مرحلة الأساس لابناء المغتربين

08 يوليو 2020
تأجيل امتحانات مرحلة الأساس لابناء المغتربين

الخرطوم:سلام ميديا تم اليوم الاعلان عن تأجيل امتحانات مرحلة الأساس لابناء المغتربين الى وقت يحدد لاحقا وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بولاية...

طوارئ كرونا تعلن عن فتح الكباري

08 يوليو 2020
طوارئ كرونا تعلن عن فتح الكباري

الخرطوم:سلام ميديااعلنت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورنا بولاية الخرطوم عن فتح الكباري امام حركة المرور خلال فترة السماح التي تبدأ من الساعة الخا...

رابطة اعلامي وصحفي دارفور تشارك في اعتصام نيرتيي

08 يوليو 2020
رابطة اعلامي وصحفي دارفور تشارك في اعتصام نيرتيي

نيرتتي:سلام ميديا شارك وفد من المكتب التنفيذي لرابطة اعلامي وصحفي دارفور في اعتصام نيرتيي الذي يستمر لليوم العاشر على التوالي، واوفدت الرابطة مجموعة...

« »

 

أخبار

الخرطوم _ سلاميدياكشفت مصادر واسعة الإطلاع "لسلاميديا" أدق التفاصيل الخاصة بالتفاهمات التي تمت بين الحكومة ال...

الخرطوم:سلام ميدياأكدت وزارة الصناعة الإتحادية على مواصلة دورها في توفير وإنسياب الدقيق إلى الولايات المخت...

الخرطوم:سلام ميديا طاللبت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورنا بولاية الخرطوم في إجتماعها اليوم برئاسة ال...

الخرطوم:سلام ميديا أصدر والي الخرطوم دكتور يوسف آدم الضي قرارا بتكوين (٤) لجان إستشارية بغرض تبادل الخبرات و...

الخرطوم:سلام ميديا وقف والي الخرطوم دكتور يوسف آدم الضي اليوم على بداية امتحانات مرحلة الاساس من خلال جولة و...

الجنينة:سلام ميديا بدأت صباح اليوم الاحد اولي جلسات امتحانات مرحلة الأساس للعام ٢٠١٩-٢٠٢٠م حيث يجلس لامتحان...

تقارير

نيرتت - يسلام ميديا - ابو ميسم هتافات ثورية تشق عنان السماء تصدر من ميدان الاعتصام، توافد المواكب الرسمية وا...

الخرطوم _ سلاميديا تتواتر الأحاديث في الوسط السياسي هذه الأيام حول صندوق دعم السلام والتنمية المستدامة بدار...

  الخرطوم  -سلاميديا ربط عدد من المهتميين بالشأن السياسي في السوداني التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس مجلس ا...

الجنينة:سلام ميديا:هانم آدم الواحدة بتوقيت الثورة هو الموعد المضروب الذي انطلقت فيه مواكب ومسيرات الثلاثين ...

الخرطوم _ سلاميديا في خطوة إعتبرها محللون سياسيون أكثر إيجابية للمضي قدما في تحقيق السلام العادل الشامل، أج...

الجنينة:سلام ميديا-هانم ادم سويعات قليلة هي الفاصلة مابين اليوم التاسع والعشرون من يونيو والثلاثون منه وهو ال...

مقالات

  بقلم فضل الله عبدالله الني من محاسن ثورة ديسمبر المجيده لم تكن ثوره لتغير نظام حكم المؤتمر الوطني فحسب بل ...

عزالدين دهب يكتب.. ظل إقليم دارفور منذ حقب زمنية مختلفة يبحث عن العدالة والتنمية والتمثيل الساسي المنصف ومشر...

أحمد المهدي جوهيا شعبنا الأبي انتبه الان الخطر قادم ونحن علي شفا جرف سينهار بنا .باختصار شديداندلعت الثورة ف...

(حواء منصور ) ايقونة النضال السلمي باعتصام نيرتتي     التقاها بنيرتتي : ابوذر مسعود خرجت لترفع مع ميارم قريت...

بقلم - وصال بدوي ثم ماذا ثم ان السلام يعد من الأهداف النبيلة التي تسعي الإنسانية الي تحقيقها علي امتداد تاري...

بقلم - محمدفتحي اورفلي قرأت تصريح صحفي منسوب للسيد الناظر ترك ناظر عموم قبائل الهدندوة بعد لقائه مع عضو المج...

احصائيات كرونا - السودان

الاصابات

10084

حالات الوفاة

636

المتعافين

5074

 

 

أعمدة و كتاب

وطن مازال تحت التأسيس
الأربعاء، 13 مايو 2020
بقلم: حيدر المكاشفي لدي زعم قديم...


  محمد أحمد شقيلة  - محاضر -...

بقلم: دكتور عباس التجاني...


لسنا بخير ولكن سنكون بخير (٤)
الجمعة، 19 يونيو 2020
بقلم - أحمد خليللسنا بخير...

إستطلاع الرآي

هل تنقذ البعثة الأممية تحت البند السادس مسار الإنتقال في السودان؟

ابحث عن شئ

تأثير الحراك الثوري في السودان على السلام والإستقرار بجنوب السودان

 تحليل - اديسون جوزيف

منذ تفجر الحراك الثوري بالسودان في 13 ديسمبر من العام الماضي بداية بمدينة الدمازين وما زالت التظاهرات الشعبية ضد نظام البشير وحكم المؤتمر الوطني مستمرة،

وزادت قوة التظاهرات وإتسع نطاقها وحتى عمت جُل المدن والأرياف بالسودان، كما انتظمت قطاعات مهنية في الحراك مما قد يؤدي الى إمكانية سقوط نظام البشير وإحداث تغيير في التركيبة السياسية للدولة السودانية.

مشروعية سقوط البشير طرح تساؤلات من قبل كثيرين حول مصير اتفاقية السلام بجنوب السودان والتى وُقعت في سبتمبر من العام الماضي بالعاصمة السودانية الخرطوم عقب مفاوضات برعاية الوساطة السودانية، هذه التساؤلات منطلقة من فرضية ان البشير هو راعي للإتفاقية وضامن أساسي لها، وأى تغيير في وضعيته قد تؤثر بقوة على مصير الإتفاقية.

علاقة نظام البشير بالصراعات في جنوب السودان

لا يمكن الإجابة على تلك التساؤلات دون التطرق الى دور نظام البشير في الحرب بجنوب السودان بصورة خاصة، والاقليم بصورة عامة. نجد علاقة نظام البشير بالحرب فى جنوب السودان تعود الى زمن عندما كان السودان دولة واحدة حيث كان نظام البشير يشن حربه ضد الحركة الشعبية لتحرير السودان المتمردة على النظام، فإدار نظام البشير المعركة العسكرية ضد الحركة الشعبية باللجوء لإستخدام سلاح المليشيات من أبناء الجنوب للقتال بجانبه مما أدى الى خلق تحالفات ومصالح مشتركة بين نظام المؤتمر الوطني وتلك المليشيات.

بعد ميلاد دولة الجنوب السودان في عام 2011، عمل نظام البشير لنسف إستقرار جنوب السودان بمحاصرة الحكومة الجديدة اقتصادياً لتقديم صورة للرأي العام بفشل نموذج الدولة الخارجة عن سلطته، مستفيداً من أخطاء حكومة الحركة الشعبية لتحرير السودان في المجالات المختلفة من غياب للإنتاج والتنمية وفشلها في المعالجة السلمية للصراعات بين المجتمعات، حيث نوع من أشكال إفشال الدولة الوليدة عبر قفل الطرق التجارية التى تمد الجنوب بالعديد من المنتجات الأساسية من الشمال، بالإضافة الى الدعم العسكري للأطراف التي تحارب ضد الحكومة، وشكل عامل محاربة الحركات المسلحة في مناطق النزاع بالسودان "جبال النوبة والنيل الازرق ودرافور" سبب اضافي لدعم حكومة المؤتمر الوطني لكل من يرفع سلاح ضد حكومة الجنوب.

تجدر الإشارة الى دعم حكومة المؤتمر الوطني لعديد من الحركات المسلحة في الاقليم مثل جيش الرب اليوغندى، وجماعة السيلكا في افريقيا الوسطي، وحركة الجهاد الارترية، والجماعات الجهادية في ليبيا، وتوضح تلك الأمثلة ان نظام البشير لا يحترم مبادئ حسن الجوار مع دول الإقليم في سياستة الخارجية ويسعى الى نشر الفوضى وعدم الإستقرار فى المنطقة بغاية خلق أنظمة موالية له فيها.

إستغلال نظام البشير للتناقضات في جنوب السودان ظهر بشكل واضح بعد اندلاع الحرب بين فصائل الحركة الشعبية لتحرير السودان، التنظيم الحاكم في عام 2013، بدعمه السياسي للطرف الحاكم، لمصالح متعلقة بالبترول وأيضاً وفر دعماً عسكرياً للطرف المعارض لأستمرار الحرب لأطول فترة ممكنة. نجد مشاركة نظام البشير بهذا الشكل الواضح أدى لإستبعاد دولة السودان ويواغندا من وساطة السلام لإيقاف الحرب بجنوب السودان لتورطهم المباشر فيها.

تم التوقيع على اتفاقية السلام برعاية الإيقاد في عام 2015، بين الحكومة جنوب السودان والمعارضة العسكرية والتى إنهارت بعد تجدد الاشتباكات بين الطرفين في العاصمة جوبا عام 2016، مما ادى الى طرح الإيقاد لمبادرة في عام 2017 تحت مسمي إحياء وتنشيط اتفاقية السلام.

وبالفعل بدأت جهود تنشيط للأتفاقية بلقاءات حتي تُوجت بالتوقيع على وقف إطلاق النار بين كل الأطراف، ثم بعد ذلك إنطلقت عدة جولات للتفاوض بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا إلا أنها  وصلت لطريق مسدود بعد فشل الأطراف فى الوصول لإتفاق حول القضايا الخلافية، بالتحديد السلطة والثروة. بعدها لجأت منظومة الإيقاد الى تكتيك مختلف لإنجاح مبادرة إحياء الاتفاقية بإشراكها في الوساطة للدول المتورطة في الصراع، السودان ويواغند وقد تزامن ذلك مع جهود المجتمع الدولي لإيقاف النزاعات فى المنطقة كوسيلة لإيقاف تدفق اللاجئين الى أروبا،  إضافة لإشتراط أمريكا للبشير بضروة وقف الحرب في جنوب السودان كإحدي شروط رفع السودان من قائمة الدول الرعاية للإرهاب. كل تلك العوامل ساهمت في تحويل ملف إيقاف الحرب في جنوب الى السودان تحت رعاية حكومة السودان بقيادة البشير، وهذا وفق تفاهمات بين البشير وموسفيني الرئيس اليوغندي.

بالنسبة للإيقاد والمجتمع الدولي فالسودان يمتلك كروت سياسية عديدة تمكنه من الضغط علي الحكومة والمعارضة العسكرية فى حال إستخدامها للتوقيع على اتفاق سلام، أما بالنسبة لحكومة البشير فإن إتفاق السلام يمثل فرصة ذهيبة لإنعاش خزينة حكومته التي تواجه أزمة إقتصادية طاحنة بعد توقف دول الخليج من دعم النظام مالياً إلى جانب العامل الأمني محاصرة الحركات المسلحة السودانية في المناطق الثلاثة.

تلك المصالح المباشرة لحكومة البشير في إتفاقية سلام جنوب السودان، أجبرت نظام البشير على بذل مجهود ضخم لإنجاز إتفاق السلام، حيث قامت الوساطة ممثلة في حكومة البشير بإستخدام كل كروت الضغط لحث الأطراف على التوقيع علي الملفات الشائكة، مثل برتكول الترتبيات الأمنية، والسلطة والثروة.

لم يكن تجاوز تلك القضايا إنتصار للمجهود الاحترافي للوساطة السودانية وانما لحجم الضغوطات والتهديدات على الاطراف بالتوقيع، حيث أكد عدد من أعضاء الوفود المفاوضة للحركات المسلحة تعرضها للتهديدات من الوساطة السودانية للتوقيع. وتجدر الأشارة إلى أن نظام البشير وفر كثير من التسهيلات لتلك الحركات خلال فترة حربها ضد حكومة الجنوب، وقد وصل حجم التهديد الى الطرد من الاراضي السودانية وتسليمهم لحكومة الجنوب في جوبا.

مما سبق نستنتج أن مجهود حكومة البشير للوصول للاتفاق سلام في جنوب السودان ليس من أجل رغبة البشير ونظامه في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان، وإنما الحصول على المصالح المباشرة، فمتي ما وجد نظام البشير بدائل أفضل لتلك المصالح غير الجنوب يمكن للبشير ان يرمي بإتفاق سلام الجنوب في سلة المهملات.

مسارات الانتفاضة السودانية وأثرها على إتفاق سلام جنوب السودان

يدخل الحراك الثوري بالسودان شهره الثالث مع سخونة التظاهرات والإعتصامات الجزئية للفئات المهنية، فاتحاً المجال الى شكوك فى إمكانية إستمرار حكم البشير وحزبه المؤتمر الوطني للسودان. نجد الحراك بقيادة تجمع المهنيين السودانبين وحلفائه من القوى الموقعة على اعلان الحرية والتغير التي تضم كل القوى السياسية المعارضة والحركات المسلحة وتحالف منظمات المجتمع المدني وحركات المقاومة الشبابية والتجمعات المطلبية، حيث أن سقف المطالب تتمثل في اسقاط نظام البشير واقامة حكومة انتقالية، لتنفيذ كل الأهداف الورادة في اعلان الحرية والتغير. فوفقاً للإعلان تعمل الحكومة الانتقالية على تحسين العلاقات الخارجية للسودان مع إيلاء أهمية خاصة لدولة الجنوب السودان.

وفقاً لمؤاشرات الواقع في السودان فإن الحراك الثوري القائم فُرصته كبيرة في اسقاط نظام البشير وإقامة بديل ديمقراطى يعبر عن رغبات وطموحات الشعب السودانى، مما يفتح الباب لتساؤلات حول مستقبل إتفاقية سلام الجنوب في ظل المتغيرات الميدانية وامكانية فقدان البشير للسلطة. هناك مخاوف من بعض الناس ان سقوط البشير يعني إنهيار أهم ضامن للإتفاقية، تلك المخاوف مستندة على فرضية لعب البشير دور كبير في إقناع الحركات المسلحة المعارضة بالتوقيع على الاتفاقية، وقد وقعت تلك الحركات بضمان وتعهد البشير. الفرضية مبنية على العاطفة بشكل اساسي رغم استنادها علي مثال واقعي أن البشير وقع كضامن للإتفاقية باعتباره ممثل لحكومة السودان وليس حزب المؤتمر الوطني.

إذاً سقوط البشير لايعنى إنعدام الضامن، بمعنى أن أي رئيس قادم للسودان يمكن ان يحل محل البشير. كان يمكن لتلك المخاوف ان تكون صحيحة إذا بديل البشير لدية موقف عدائية تجاة جنوب السودان لكن على العكس القوي البديلة مستندة علي ارث تقدمي وهي في الحقيقة صديقة وحليفة لمطالب الجنوب مُذ كان السودان دولة واحدة. نجد التجمعات المهنية والتنظيمات التقدمية والعلمانية والحركات المسلحة بما فيها الحركة الشعبية شمال فمكاسب الجنوب ستكون أكبر بعد سقوط البشير، من حريات أربعة وجنسية مشتركة وإمكانية تحقيق كونفدرلية بين الدولتين وهذه أفضل بكثير من الإتفاقيات الهشة التي تخضع لمزاج البشير اكثر من مصالح الشعبين.

اما من ناحية الاستقرار فان سقوط البشير ونظامة يفتح الباب أمام حل سلمي للحرب في المناطق الثلاث (جبال النوبة، النيل الازرق ودافور) فإعلان الحرية والتغيير وجد الدعم من أغلب تلك الحركات وجزء منها قد وقع عليه. السلام في المناطق الثلاث يفتح الطريق للإستقرار في المناطق الحدودية مع الشمال وهذا بدوره يؤثر ايجابياً علي الجنوب، بخاصةً الجزئية المتعلقة بدور البشير في اقناع الحركات المسلحة المعارضة بالاتفاق وان البشير هو ضامن لمشاركتها في تلك الاتفاقية، هذا الكلام يصور تلك الحركات كأنها صناعة البشير وليس لديها اي نوع من الاستقلالية في اتخاذ القرارات، وهذا غير صحيح، فهناك ظروف أوجدت تلك الحركات وتستمد زخمها السياسي من قضايا داخلية مثل تظلمات المجتمعات المحلية والصراع علي السلطة بين القيادات السياسية للحركة الشعبيىة، نعم لديها تقاطعات مصالح مع نظام البشير لكنها مجتمعات حاضنة لحراكها العسكري ومسألة ايقاف دعم البشير لها  لايعني نهايتها، وخير مثال لذلك حركة جبهة الخلاص بقيادة توماس شريلو التي رفضت التوقيع علي اتفاقية السلام وصمدت تجاة ضغوطات وساطة حكومة البشير، التى تحارب الان قوات الحكومة في مناطق الإستوائية الوسطي التي تتركز فيها مراكز ثقلها السياسي، وتقوم مجتمعات تلك المناطق بدور حاضنة وحماية للحركة. بإمكان تلك الحركات المواصلة في تنفيذ الاتفاقية الضامن الاساسي لها جماهير المجتمعات التي تساندها ورغبتها في السلام والاستقرار. الضغوطات التي مارستها حكومة البشير عليها للتوقيع كان نتيجة لاستجعال حكومة البشير فى البدء الإتفاقية لتشغيل حقول البترول وإختلال موازين القوة العسكرية لصالح الحكومة بالجنوب، فربط مشاركة الحركات بوجود البشير موقف فطير يسعي من خلاله المستفيدين الجنوبيين من نظام البشير على تبرير مواقفهم الداعمة لإستمرار البشير في السلطة.

هناك سؤال مهم يجب الإجابة عليه لتحديد مدي تأثير سقوط البشير وحزبه علي سير الإتفاقية، هل تنفيذ الاتفاقية مرتبط بوجود البشير في السلطة؟ وماهي إلتزامات حكومة البشير تجاة الاتفاقية؟ للإجابة علي هذه التساؤلات يجب العودة لنصوص الإتفاقية لمعرفة هل نصت علي ذلك، ومن خلال عرض نصوص الإتفاقية ليس من ذكر للمؤتمر الوطني كأحد آليات تنفيذ الاتفاقية، وانما ذكر الخرطوم كموقع جغرافي لعقد الورش المتعلقة بتنفيذ الإتفاق كما هو واضح في مصفوفة تنفيذ الإتفاق فيما يختص بالتمثيل في المؤسسات والآليات المعنية وليس هناك ذكر للمؤتمر الوطني كممثل بل هي الإيقاد الممثل في تلك الهياكل وليستالدول. قد يكون وجود البشير في السلطة مرتبط بتنفيذ عدة صفقات مع سلفاكير وموسفيني، وهى بالتاكيد غير منصوص عليها في الإتفاقية.

شعب جنوب السودان هو المستفيد الأكبر من سقوط نظام البشير، وسيجني ثمار الإنتفاضة مع شقيقه في الشمال، وسيستمتع بمزيا انهيار النظام الذي قسم وزرع الفتنة والكراهية بين الشعبيين، وساهم في معاناة الجنوب والشمال وشرد وقتل  ابناؤهم،ونهب ثروات وخيرات البلاد.بالتاكيد سقوط نظام البشير سيكون نقطة قوة لإتفاقية السلام بإنهيار النظام الذى يعمل من أجل خلق فوضي في المنطقة ويخلق عدم استقرار في الجنوب.

Pin It

اراء وتحليلات

( في رثاء أخي الإنسان محمد يوسف عثمان)د. حسن محمد دوكه، طوكيو – اليابانdokahassan@yahoo.com"... يَا أَبنوسَ الخَريْفِ الج...

هاشم عبد الفتاح في احدى مساءات شهر يوليو من العام ١٩٩٧ اتصل علي الاستاذ الصحفي الراحل كمال خشم الموس طيب الله ...

بقلم: محمود الشين  تصنف المجموعات السكانية في جنوب السودان ضمن الشعوب الأصيلة ذات الإرث والتاريخ العريق. وهي ...

الخرطوم:حسين سعد تناقش هذه الحلقة تجارب الانتقال السابقة من حيث فترتها الزمنية ؟وتحدياتها؟وقضاياها؟وكيف ت...

كاركتير

عن سلاميديا

هذا الموقع الالكتروني تعود ملكيته الي مؤسسة سلاميديا، يعرض هذا الموقع الاخباري محتوي باللغتين العربية والانجليزية. انه موقع اخباري محايد وغير منحاز الي اي طرف او جهة، يقدم خدماته لجميع السودانين والمهتمين بالشأن السوداني من سكان العالم بالقضايا ذات الطابع المحلي، الاقليمي والدولي.

تابعنا علي

joomla social share plugin

All Rights Reserved © 2020 Salaam Media - Powered by Moon Media