الخرطوم ــ سلاميديا

ضبطت قوات من دائرة المباحث الجنائية بشرطة ولاية الخرطوم أخطر عصابة أجرامية متخصصة في تزييف العملات النقدية المحلية تتزعمها امرأة،

  ووضعت المباحث فرعية وسط الخرطوم يدها على مبالغ مالية ضخمة مزيفة تقدر قيمتها بأكثر من (21) مليون جنية. وتمكنت من القاء القبض على عدد (7) متهمين من أعضاء الشبكة الاجرامية من بينهم مهندس حاسوب.

وأكد مدير شرطة ولاية الخرطوم، الفريق شرطة إبراهيم عثمان عبد الرحيم، قدرة الشرطة في الكشف عن معظم الجرائم الواقعة ضد النفس والمال والممتلكات وحماية الإقتصاد الوطني وضد جرائم التزييف والتزوير وضبط الخارجين عن القانون وثمن مجهودات فرعية وسط الخرطوم ودورها في تحقيق الطمأنينة العامة ، وفي الاثناء وقف على الضبطية مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة إبراهيم عثمان ومدير دائرة الجنايات اللواء شرطة ياسر البلال ومدير دائرة المباحث اللواء شرطة خالد مهدي ومدير العمليات بالمباحث ووفد من مسئولي البنك المركزي.

 وكشفت شرطة ولاية الخرطوم عن توقيف المرأة المتهمة بالتزييف بالسوق العربي، كما القت القبض على بقية المتهمين في مواقع مختلفة بمحلية بحري و بالصالحة غربي أمدرمان ، وأماطت شرطة ولاية الخرطوم اللثام عن تفاصيل ضبط الشبكة، والتي تمت على إثر معلومات توافرت لفرعية وسط الخرطوم عن تداول عملة نقدية مزيفه بالسوق العربي، وبتنفيذ مراقبة الموقع تم القاء القبض على المتهمة الأولى عند ايداعها مبالغ نقدية في صرافة بغرض تحويلها لإحدى الولايات، مبينة أنه بالتحري الدقيق أقرت المتهمة بأستلامها المبلغ من المتهم الثاني ببحري وبالأرشاد القت القبض على المتهم وبحوزته كميات من العملات المزيفة، وبالتحري الدقيق اعترف الأخير بأستلامه للعملة المزيفة من المتهم الثالث.

ونبهت الشرطة في معلوماتها التفصيلة إلى أن المتهم يستبدل العملة الحقيقية البالغة (5) ألف بأخرى مزيفة بقيمة مالية أعلى تبلغ (10) ألف من صاحب تحويلات نقدية وتم القبض عليه ليرشد على المتهم الرابع بضاحية الفتيحاب جنوب ام درمان، وأكدت الشرطة على توقيف المتهم بموجب كمين محكم وبحوزته أكثر من (11) مليون من العملات المزيفة وبالتحري معه أرشد عن المتهم الرئيسي بصالحة غربي أمدرمان والذي ضبط وبطرفة مبالغ مزيفة ليرشد على المتهم السادس جنوب ام درمان، وأعلنت الشرطة عن العثور بالمنزل جنوب ام درمان على ماكينة تصوير وإسكنر ملونة ولابتوب  وأحبار ملونة واجهزة يستخدمها المتهمون في عملية التزييف والقت القبض على المهندس المختص بأعداد برامج الطباعة والذي كان يمارس عمله بالموقع وتم فتح بلاغ  تحت طائلة المادة ( 117 ) من القانون الجنائي ضد المتهمين تمهيداً لتقديمهم للمحاكمة.

Pin It